مسجد آل الطريحي

    من مساجد النجف الاشرف  يقع مسجد آل الطريحي في طرف البراق على مرتفع يعرف بجبل النور, وفي محله عرفت بمحلة آل الطريح , وفي القرب من المسجد مقبرة العلامة الكبير الشيخ فخر الدين الطريحي المتوفى عام 1085هـ . وقيل: أن العلامة الشيخ نور الدين علي الكركي العاملي , المتوفى عام 940هـ , من آثاره الباقية في مدينة النجف الأشرف هذا المسجد, الذي كان يعرف قديماً بأسم ((مسجد المحقق الكركي)) ثم أصبح بأسم ((مسجد الطريحي)), وأشار اليه الشيخ محمد السماوي بقوله:

          ****

ومسجد الطوسي والهندي  

 والكركي فيه والتركي

          ****

    وعند تجديد المسجد عام 1398هـ / 1977م, كتب على بابه الكبير هذه العبارة ((أسسه يعقوب بن عبد الله الأسدي جد أسرة آل الطريحي في منتصف القرن السادس الهجري)) , وأننا لم نقف على هذا التاريخ في المصادر التي أشارت الى تاريخ مدينة النجف, وقد وجدنا أن المسجد قد حصلت عليه إصلاحات وترميمات , ففي عام 1213هـ, جدد المسجد وكتب على بابه بالحجر القاشي تاريخ التجديد , وفي عام 1330هـ, عمره الحاج عبد المحمد الصفار, وكان التجديد الأخير في عام 1398هـ / 1977م , وقد فتح للمسجد باب ثان, وقد كتب على الباب الصغير : (( هذا جامع الإمام الفقيه اللغوي المحدث الشيخ فخر الدين الطريحي الأسدي أعلى الله مقامه , المتوفى عام 1085هـ )) وهذه الأبيات :

          ****

رزء أصحاب خشى الهدى والدين     

مذ ( فخره ) أودى بسهم منون

          ****

علم له علم العلوم وفضله

مشور أعلام ليوم الدين

          ****

سل ( مجمع البحرين ) والدرر التي     

جمعت به عن علمه المخزون

          ****

وأنظر لتأليفاته وبيانه الشا

في بعين بصيرة ويقين

          ****

لا فخر حيث تضيف ( أصحاب )

أرخ ( وطيد بعد فخر الدين )

          ****

 

     وأدى بعض الفقهاء صلاة الجماعة في مسجد آل الطريحي, وإستخدم للفواتح والمآتم الحسينية, وورد في المصادر الحكومية بأسم ((جامع الطريحي)) .