وأنا عليُّ بنُ أبي طالبٍ

وأنا عليُّ بنُ أبي طالبٍ

     حكاية إغاثة من الوصي المرتضى(عليه السلام)لضيوف الرحمان رواها جمال العارفين السيد علي بن طاووس في كتاب (الأمان)، قال– رضوان الله عليه: وجدت في حديث حذفت أسناده لأن المراد العمل بمقتضاه:

وَذَلِكَ أَنَّ الْحَاجَّ أَصَابَهُمْ عَطَشٌ فِي بَعْضِ السِّنِينَ حَتَّى كَادُوا أَنْ يَهْلِكُوا فَجَلَسَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ لِيَمُوتَ وَأَخَذَتْهُ سِنَةُ النَّوْمِ فَرَأَى مَوْلَانَا عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ(عليه السلام) يَقُولُ لَهُ مَا أَغْفَلَكَ عَنْ كَلِمَةِ النَّجَاةِ؟

-فَقَالَ: وَمَا كَلِمَةُ النَّجَاةِ؟

-فَقَالَ الامام علي(عليه السلام) تَقُولُ:"أَدِمْ مُلْكَكَ عَلَى مُلْكِكَ بِلُطْفِكَ الْخَفِيِّ, وَأنا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ".

-قَالَ فَاسْتَيْقَظْتُ وَقُلْتُهَا فَنَشَأَ غَمَامٌ وَ َغَاثَ النَّاسَ فِي الْحَالِ حَتَّى عَاشُوا وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَحْدَهُ‌"[1].

لاتنسوا هذا الدعاء ايها الناس في حياتكم


[1] السيد ابن طاووس(ت664هـ), مهج الدعوات ومنهج العبادات, ص122-139.