مسجد الأنصاري

    يطلق على مسجد الشيخ الأنصاري أسم (( مسجد الترك )) ويقع في سوق الحويش , وهو من مساجد النجف الكبيرة, وهو نسبة الى مؤسسه الأمام الشيخ مرتضى الأنصاري المتوفى عام 1281هـ , حيث كان يقيم الصلاة فيه , ويلقي محاضرات على طلاب الحوزة العلمية , كما كان الأمام السيد محمد كاظم اليزدي يحاضر فيه .

وكان العلامة السيد حسن الموسوي الخرسان ومن بعده نجله العلامة السيد محمد مهدي يصليان به جماعة .

    وقد حصلت أصلاحات في مسجد الشيخ الأنصاري , ففي عام 1360هـ / 1941م تبرع جماعة من أهالي النجف الأشرف لإعادة بناء المسجد , وساعدتهم مديرية الأوقاف العامة.

    وفي هذا العام 1999م بوشر ببناء القطعة المجاورة للمسجد لغرض توسعته وهي قطعة كبيرة تتصل بالقسم المكشوف من المسجد , وفي قبال المسجد بناية للوضوء ومرافق صحية .

     ويعود سبب تسمية المسجد بالترك , هو أتخاذه مكاناً المآتم الحسينية من قبل الأتراك في مدينة النجف الأشرف .

وقد ورد بلفظ ( جامع الأنصاري) وفي الحقيقة أن ( جامع الهندي )هو وحده يستحق هذه التسمية

     وأقام الشيخ علي بن الشيخ باقر الجواهري , المتوفى عام 1340 هـ صلاة الجماعة فيه وتقام في هذا المسجد الفواتح لأسرة آل المظفر على وجه التحديد .