حواريات الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) في زمن النبي(صلى الله عليه وآله)

لقد ورد في كتب الحديث حواريتين جرتا بين الامام علي(عليه السلام) وبين فاطمة الزهراء والامام الحسين(عليهما السلام) : وللتفصيل:

-  الحوارية الاولى كانت بين الامام علي(عليه السلام) وبين زوجه فاطمة الزهراء (عليها السلام).

-  الحوارية الثانية كانت بين الامام علي(عليه السلام) وبين ولده الحسين (عليه السلام), فيها كشف امير المؤمنين (عليه السلام) عن صفاته واسمائه والقابه.

 

الحوارية الاولى

بين الامام علي(عليه السلام) وبين فاطمة الزهراء (عليها السلام)

     *- روي انه جاء في الخبر ان الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) كان ذات يوم هو وزوجته فاطمة(عليه السلام) يأكلان تمراً في الصحراء اذ تداعبا بينهما بالكلام فقال علي (عليه السلام) : يا فاطمة ان النبي (صلى الله عليه وآله) يحبني اكثر منك, فقالت واعجباً منك يحبك اكثر مني وانا ثمرة فؤاده وعضو من اعضائه وغصن من اغصانه وليس له ولد غيري فقال لها علي (عليه السلام) : يا فاطمة ان لم تصدقيني فأمضي بنا الى ابيك محمد (صلى الله عليه وآله), قال فمضينا الى حضرته (صلى الله عليه وآله)  فتقدمت وقالت: يا رسول الله (صلى الله عليه وآله) اينا احب اليك انا ام علي (عليه السلام), قال النبي (صلى الله عليه وآله) انت احب الي وعلي اعز منك فعندها قال سيدنا ومولانا الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) الم اقل لك انا ولد فاطمة ذات النقى, قالت فاطمة وانا ابنة خديجة الكبرى قال علي (عليه السلام ) وانا ابن الصفا, قالت فاطمة انا ابنة سدرة المنتهى, قال علي وانا فخر الورى, قالت فاطمة وانا ابنة من دنى فتدلى فكان قاب قوسين او ادنى, قال علي وانا ولد المحصنات, قالت فاطمة انا بنت الصالحات والمؤمنات, قال علي وانا خادمي جبرائيل, قالت فاطمة وانا خاطبني في السماء راحيل وخدمتني الملائكة جيلاً بعد جيل, قال علي وانا ولدت في المحل البعيد المرتقى, قالت فاطمة وانا زوجت في الرفيع الاعلى وكان ملاكي في السماء, قال علي انا حامل اللواء, وقالت فاطمة وانا ابنة من عرج به الى السماء, قال علي انا ابن صالح المؤمنين, قالت فاطمة وانا ابنة خاتم النبيين, قال علي وانا الضارب على التنزيل, قالت فاطمة وانا صاحبة التأويل, قال علي وانا شجرة تخرج من طور سينين, قالت فاطمة وانا الشجرة التي تخرج اكلها اعني الحسن والحسين (عليهم السلام) , قال علي وانا المثاني والقران الحكيم, قالت فاطمة وانا ابنة النبي (صلى الله عليه وآله)  الكريم, قال علي وانا النبأ العظيم, قالت فاطمة وانا ابنة الصادق الامين, قال علي وانا الحبل المتين, قالت فاطمة وانا ابنة خير الخلق اجمعين, قال علي انا ليث الحروب, قالت فاطمة انا من يغفر الله به الذنوب, قال علي وانا المتصدق بالخاتم, قالت فاطمة وانا ابنة سيد العالم, قال علي انا سيد بني هاشم, قالت انا ابنة محمد المصطفى,قال علي انا الامام المرتضى, قالت فاطمة انا ابنة سيد المرسلين, قال علي انا سيد الوصيين, قالت فاطمة انا ابنة النبي العربي, قال علي وانا الشجاع الكمي, قالت فاطمة وانا ابنة محمد النبي (صلى الله عليه وآله) , قال علي انا البطل الاروع, قالت فاطمة انا الشفيع المشفع, قال علي انا قسيم الجنة والنار, قالت فاطمة انا ابنة محمد المختار, قال علي انا قاتل الجان, قالت فاطمة انا ابنة رسول الملك الديان, قال علي انا خيرة الرحمن, قالت فاطمة وانا خيرة النسوان, قال علي وانا مكلم اصحاب الرقيم, قالت فاطمة وانا ابنة من أرسل رحمة للمؤمنين وبهم رؤوف رحيم, قال علي وانا الذي جعل الله نفسي نفس محمد (صلى الله عليه وآله)  حيث يقول في كتابه العزيز [ وانفسنا وانفسكم ], قالت فاطمة وانا الذي قال في ونساؤنا ونساؤكم وابناؤنا وابناؤكم, قال علي انا علمت شيعتي القران, قالت فاطمة وانا يعتق الله من احبني من النيران, قال انا شيعتي من علمي يسطرون, قالت فاطمة وانا من بحر علمي يغترفون, قال علي انا الذي اشتق الله تعالى اسمي من اسمه فهو العالي وانا علي, قالت فاطمة وانا كذلك فهو الفاطر وانا فاطمة, قال علي عليه السلام  انا حياة العارفين, قالت فاطمة انا مسلك نجاة الراغبين, قال علي وانا الحواميم, قالت فاطمة وانا ابنة الطواسين, قال علي وانا كنز الغنى, قالت فاطمة وانا الكلمة الحسنى, قال علي انا بي تاب الله على ادم في خطيئته, قالت فاطمة وانا بي قبل الله توبته, قال علي انا كسفينة نوح من ركبها نجا, قالت فاطمة وانا اشاركك في الدعوى, قال علي وانا طوفانه, قالت فاطمة وانا سورته, قال علي وانا النسيم المرسل لحفظه, قالت وانا مني الماء واللبن والخمر والعسل في الجنان, قال علي وانا الطور, قالت فاطمة وانا الكتاب المسطور, قال علي وانا الرق المنشور, قالت فاطمة وانا البيت المعمور, قال علي وانا السقف المرفوع, قالت فاطمة وانا البحر المسجور, قال علي انا علمي علم النبيين, قال فاطمة وانا ابنة سيد المرسلين من الاولين والاخرين, قال علي انا البئر والقصر المشيد, قالت فاطمة انا مني شبر وشبير, قال علي وانا بعد الرسول خير البرية, فعندها قال النبي (صلى الله عليه وآله)  لا تكلمي علياً فانه ذو البرهان, قالت فاطمة انا ابنة من انزل عليه القران, قال علي انا البطين الاصلع, قالت فاطمة انا الكوكب الذي يلمع, قال النبي (صلى الله عليه وآله)  فهو الشفاعة يوم القيامة, قالت فاطمة وانا خاتون يوم القيامة, فعند ذلك قالت فاطمة لرسول الله (صلى الله عليه وآله)  لا تحام لابن عمك ودعني واياه, قال علي (عليه السلام)  يا فاطمة انا من محمد عصبته ونخبته قالت فاطمة وانا لحمه ودمه, قال علي انا الصحف, قالت فاطمة وانا الشرف, قال علي وانا ولي زلفى, قالت فاطمة وانا الخمصاء الحسناء, قال علي وانا نور الورى, قالت فاطمة وانا فاطمة الزهراء, فعندها قال النبي (صلى الله عليه وآله)  لفاطمة : يا فاطمة قومي وقبلي راس ابن عمك فهذا جبرائيل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل مع اربعة الاف من الملائكة يحامون مع علي (عليه السلام)  وهذا اخي راحيل ودردائيل مع اربعة الاف من الملائكة ينظرون باعينهم, قال فقامت فاطمة الزهراء فقبلت راس الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) بين يدي النبي (صلى الله عليه وآله) , وقالت يا ابا الحسن بحق رسول الله (صلى الله عليه وآله)  معذرة الى الله عز وجل واليك والى ابن عمك, قال فوهبها الامام (عليه السلام)  وقبلت يد ابيها (عليه وعليهم السلام), وهذا ما وجدناه في النسخة من الحديث على التمام والكمال ونستغفر الله العظيم من الزيادة والنقصان ونعوذ بالله من سخط الرحمن [1].

 

 

الحوارية الثانية

بين الامام علي(عليه السلام) وبين ابنه الحسين (عليه السلام)

      *- قيل ان رسول الله (صلى الله عليه وآله)  كان جالساً ذات يوم وعنده الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام ) اذ دخل الحسين بن علي فاخذه النبي (صلى الله عليه وآله)  واجلسه في حجره وقبل بين عينيه وقبل شفتيه وكان للحسين (عليه السلام)  ست سنين, فقال علي (عليه السلام)  يا رسول الله اتحب ولدي الحسين, قال النبي (صلى الله عليه وآله)  : وكيف لا احبه وهو عضو من اعضائي, فقال علي (عليه السلام)  : يا رسول الله ايما احب اليك انا ام الحسين, فقال الحسين (عليه السلام)  : يا ابتي من كان اعلى شرفاً كان احب الى النبي (صلى الله عليه وآله)  واقرب اليه منزلة, قال علي (عليه السلام)  لولده اتفاخرني يا حسين, قال : نعم يا ابتاه ان شئت, فقال له الامام علي (عليه السلام)  : يا حسين انا امير المؤمنين انا لسان الصادقين انا وزير المصطفى انا خازن علم الله ومختاره من خلقه انا قائد السابقين الى الجنة انا قاضي الدين عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)  انا الذي عمه سيد في الجنة انا الذي اخوه جعفر الطيار في الجنة عند الملائكة انا اخي الرسول انا اخذ له باليمين انا حامل سورة التنزيل الى اهل مكة بأمر الله تعالى انا الذي اختارني الله تعالى من خلقه انا حبل الله المتين الذي امر الله تعالى خلقه ان يعتصموا به في قوله تعالى واعتصموا بحبل الله جميعاً انا نجم الله الزاهر انا الذي تزوره ملائكة السموات انا لسان الله الناطق انا حجة الله تعالى على خلقه انا يد الله القوي انا وجه الله تعالى في السموات انا جنب الله الظاهر انا الذي قال الله سبحانه وتعالى فيّ وفي حقي [ بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون] انا عروة الله الوثقى التي لا انفصام لها والله سميع عليم انا باب الله التي يؤتى منه انا علم الله على الصراط انا بيت الله الذي من دخله كان امناً فمن تمسك بولايتي ومحبتي امن من النار انا قاتل الناكثين والقاسطين والمارقين انا قاتل الكافرين انا ابو اليتامى انا كهف الارامل انا عم يتسائلون عن ولايتي يوم القيمة قوله تعالى[ ثم لتسئلن يرمئذ عن النعيم ] انا نعمة الله تعالى التي انعم الله بها على خلقه انا الذي قال الله فيّ وفي حقي [ اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام ديناً ] فمن احبني كان مسلماً مؤمناً كامل الدين انا الذي بي اهتديتم انا الذي قال الله تبارك وتعالى فيّ وفي عدوي [ وقفوهم انهم  مسؤلون ] أي عن ولايتي يوم القيامة انا النبأ العظيم الذي اكمل الله تعالى به الدين يوم غدير خم وخيبر انا الذي قال رسول الله (صلى الله عليه وآله)  فيّ من كنت مولاه فعلي مولاه انا صلاة المؤمن انا حي على الصلاة انا حي على الفلاح انا حي على العمل انا الذي نزل على اعدائي [سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع ] بمعنى من انكر ولايتي وهو النعمان بن الحارث اليهودي لعنه الله انا داعي الانام الى الحوض فهل داعي المؤمنين غيري انا ابو الائمة الاطهار من ولدي انا ميزان القسط ليوم القيامة انا يعسوب الدين انا قائد المؤمنين الى الخيرات والغفران الى ربي انا الذي اصحاب يوم القيامة من اوليائي المبرأون من اعدائي وعند الموت لا يخافون ولا يحزنون وفي قبورهم لا يعذبون وهم الشهداء والصديقون وعند ربهم يفرحون انا الذي شيعتي متوثقون ان لا يوادوا من حاد الله ورسوله ولو كانوا اباءهم او ابناءهم انا الذي شيعتي يدخلون الجنة بغير حساب انا الذي عندي ديوان الشيعة بأسمائهم انا عون المؤمنين وشفيع لهم عند رب العالمين انا الضارب بالسيفين انا الطاعن بالرمحين انا قاتل الكافرين يوم بدر وحنين انا مردي الكماة يوم احد انا ضارب ابن عبد ود لعنه الله تعالى يوم الاحزاب انا قاتل عمر ومرحب انا قاتل فرسان خيبر انا الذي قال فيّ الامين جبرائيل (عليه السلام)  لا سيف الا ذو الفقار ولا فتى الا علي انا صاحب فتح مكة انا كاسر اللات والعزى انا الهادم هبل الاعلى ومنوة الثالثة الاخرى انا الذي علوت على كتف النبي (صلى الله عليه وآله)  وكسرت الاصنام انا الذي كسرت يغوث ويعوق ونسراً انا الذي قاتلت الكافرين في سبيل الله انا الذي تصدق بالخاتم انا الذي نمت على فراش النبي (صلى الله عليه وآله)  ووقيته بنفسي من المشركين انا الذي يخاف الجن من بأسي انا الذي به يعبد الله انا ترجمان الله انا خازن علم الله انا عيبة علم رسول الله (صلى الله عليه وآله)  انا قاتل اهل الجمل وصفين بعد رسول الله انا قسيم الجنة والنار فعندها سكت علي (عليه السلام)  فقال النبي (صلى الله عليه وآله)  لحسين : اسمعت يا ابا عبد الله ما قاله ابوك وهو عشر عشير معشار ما قاله من فضائله ومن الف الف فضيلة وهو فوق ذلك اعلى, فقال الحسين (عليه السلام)  : الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين وعلى جميع المخلوقين وخص جدنا بالتنزيل والتأويل والصدق ومناجاة الامين جبرائيل (عليه السلام)  وجعلنا خيار من اصطفاه الجليل ورفعنا على الخلق اجمعين, ثم قال الحسين (عليه السلام) : اما ما ذكرت يا امير المؤمنين فأنت فيه صادق امين, فقال النبي (صلى الله عليه وآله)  اذكر انت يا ولدي فضائلك, فقال الحسين (عليه السلام ) : يا ابت, انا الحسين بن علي بن ابي طالب (عليه السلام)  وامي فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وجدي محمد المصطفى (صلى الله عليه وآله)  سيد بني ادم اجمعين لا ريب فيه يا علي امي افضل من امك عند الله وعند الناس اجمعين وجدي خير من جدك وافضل عند الله وعند الناس اجمعين وانا في المهد ناغاني جبرائيل وتلقاني اسرافيل, يا علي انت عند الله تعالى افضل مني وانا افخر منك بالاباء والامهات والاجداد, قال ثم ان الحسين (عليه السلام)  اعتنق اباه وجعل يقبله واقبل علي (عليه السلام)  يقبل ولده الحسين وهو يقول : زادك الله تعالى شرفاً وفخراً وعلماً وحلماً ولعن الله تعالى ظالميك يا ابا عبد الله ثم رجع الحسين (عليه السلام) الى النبي (صلى الله عليه وآله)  وهذا وجدناه مكتوباً على التمام والكمال ونستغفر الله من الزيادة والنقصان ونعوذ بالله من سخط الرحمن [2].

 

 

---------------------------------------------------

  [1]فضائل ابن شاذان , ص80.                                           

[2] فضائل ابن شاذان , ص83.