مبلغو العتبة العلوية ومعتمدي المرجعية العليا يرافقون مواكب وحملات العزة والكرامة لدعم المجاهدين المرابطين في ساحات الدفاع عن الوطن والمقدسات

يواصل مبلغو اللجنة برفقة معتمدي المرجعية العليا المباركة بالاشراف على الحملات المجتمعية المستمرة من قبل المواكب الحسينية والمواطنين لدعم المجاهدين المرابطين في ساحات الدفاع عن الوطن والمقدسات، وذلك ضمن الجهود المتواصلة لمبلغي لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة، والداعمة للمقاتلين الأبطال المرابطين في ساحات الجهاد.

وفي هذا الشأن أشرف مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة على موكب أهالي محافظة ديالى، للدعم اللوجستي الذي قدم دعمه من المواد الغذائية والملابس الى القوات المرابطة في حقول علاس شمالي محافظة صلاح الدين.

وقال سماحة الشيخ شايع المسعودي ان "موكب من أهالي ديالى ضم الشيخ عباس التميمي والشيخ أياد التميمي، قام بتقديم الدعم اللوجستي للمقاتلين من قوات الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية في حقول علاس والمرابطين في السواتر الامامية المواجهة للعدو الداعشي".

وقام معتمدو المرجعية الدينية العليا المبلغين في اللجنة بمرافقة موكب الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) لأهالي قضاء الهاشمية في محافظة بابل، لتقديم الدعم اللوجستي للقوات المرابطة في غربي محافظة نينوى.

وقال عضو اللجنة السيد عقيل السعبري " بعد التوكل على الله تعالى وبالتنسيق مع سماحة الشيخ تحسين المنصوري توجهت الثلاثاء حملة وموكب الحسن المجتبى(عليه السلام) إلى قاطع الموصل لإيصال الدعم اللوجستي للمجاهدين المرابطين في جبهات القتال وكانت أولى محطاتنا في تل عبطة إذ تتواجد قوات الحشد الشعبي المبارك وقد اوصلنا لهم الدعم والمساعدات اللوجستية والمادية ".

وبين السيد السعبري ان ” المحطة الأخيرة للحملة كانت في موكب العتبة العلوية المقدسة في تل عبطة مع المجاهد الشيخ رشيد الوائلي والشيخ تحسين المنصوري والإخوة المبلغين الذين يقومون بتقديم الخدمات الراقية والعظيمة للموكب والمواكب الاخرى التي تقوم بتقديم الخدمات للمقاتلينعلى مختلف فصائلهم وتشكيلاتهم".

وواصل معتمدو المرجعية الدينية العليا المبلغون في اللجنة تقديم الدعم اللوجستي لمجاهدينا الأبطال في قواطع العمليات في محافظة نينوى برفقة حملة الدعم اللوجستي من مناطق /الصدرية وحي العامل وشارع فلسطين /من محافظة بغداد وبإشراف معتمدي المرجعية في تلك المناطق(السيد تحسين الموسوي والسيد علي المالح والشيخ بديع الفيلي).

وقال السيد الموسوي " ان الحملة زارت قطعات مجاهدي الحشد الشعبي الغيارى في تل قولي وتل سروال وزيارة أبطال قوات الفرقة الذهبية المتواجدة في مناطق /حي الرسالة وحي اليرموك وحي الجديد في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، وعلى مدى يومين متتالين".

وأضاف" تم إيصال المواد الغذائية والتجهيزات العسكرية إلى نقاط المقاتلين الابطال كما نقل الوفد لإبطالنا الشجعان سلام ودعوات المرجعية الدينية العليا وتوجيهاتها المباركة، بضرورة الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وقد تخللت الزيارة إيصال المواد الغذائية إلى مخازن لجنة الإرشاد والتعبئة في منطقة الركعي".

الى ذلك واصل معتمدو المرجعية ومبلغو الحوزة العلمية في اللجنة الارشاد  بالاشراف على حلمة موكب “جديدة الشط”من ديالى لتقديم كل أنواع الدعم المعنوي واللوجستي والقتالي للمجاهدين غربي الموصل.

وقال مسؤول محور تل قولي في اللجنة انه ” من سواتر العز والكرامة من محور تل ميدان قولي غربي الموصل تشرفنا باستقبال وفد المرجعية(معتمدي بغداد) السيد علي الموسوي والسيد تحسين الموسوي والشيخ بديع الفيلي داعمين متفضلين وقد نقلوا تحيات وسلام وتوجيهات المرجعية الدينية العليا دامت بركاتها".

واضاف العطار "ان مبلغي اللجنة اشرفوا على موكب أهالي ناحية جديدة الشط في محافظة ديالى، للدعم اللوجستي الذي قدم دعمه بالمواد الغذائية والملابس الى القوات المرابطة في تحرير قرى ومناطق غربي مدينة الموصل".

ومن أجل ديمومة الانتصارات رافق مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة وفد عمادة كلية العلوم الجامعة المستنصرية لدعم قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية بالمواد الغذائية والتجهيزات العسكرية التي يحتاجها المقاتل وهو يذود عن حياض وطنه وعرضه ومقدساته غربي محافظة نينوى.

وبين مسؤول محور سامراء في اللجنة الشيخ يوسف المياحي ان" اللجنة رافقت وفد عمادة كلية العلوم الجامعة المستنصرية لزيارة القطعات البطلة في قاطع عمليات تحرير نينوى لايصال المواد الغذائية والتجهيزات العسكرية والمساعدات المالية للمجاهدين الملبين لفتوى المرجعية العليا".

وأضاف المياحي " كما تم تجهيز موكب لجنة الإرشاد التابعة للعتبة العلوية في تل عبطة بالمواد الغذائية وتزويد محور غربي الموصل بالملابس والأرزاق الجافة".

وتابع" كما واصل الوفد جولته حتى انتهى عند لواء علي الأكبر في تلعفر، وزودهم بالملابس والمواد الغذائية والأرزاق الجافة (ارزاق معركة) ".

وأشرفت اللجنة على قافلة الدعم اللوجستي في مسجد الحنانة المعظم في النجف الأشرف لدعم المرابطين من قوات الحشد الشعبي والقوى الأمنية في محور عمليات سامراء بالمواد الغذائية التي يحتاجها المقاتلون ونقل سلام ودعاء المرجعية الدينية العليا لهم.

وقال عضو اللجنة ومسؤول وخطيب مسجد الحنانة المعظم السيد احمد الموسوي"بتوفيق منه سبحانه وتعالى، وبإشراف من لجنة الإرشاد توجهنا، إلى المجاهدين التابعين المرابطين في محور جزيرة سامراء -110 كيل مترا شمال العاصمة بغداد -، حاملين معنا دعاء وسلام المؤمنين وكذلك المواد الغذائية الأساسية التي يستفيد منها المجاهد في تلك المناطق، كما اوصلنا سلام دعاء وسلام المرجعية الرشيدة وكذلك دعاء وسلام المؤمنين، وقد رافق حملة مسجد الحنانة مسؤول محور سامراء في لجنة الإرشاد والتعبئة الشيخ خليل العلياوي".

كما واصل مبلغو اللجنة دعمهم للمقاتلين المرابطين في السواتر الأمامية لقوات الحشد الشعبي في منطقة “الزركة” شمال شرقي مدينة سامراء باتجاه منطقة العظيم المحاذية لمحافظة ديالى، إذ نقل سلام ودعاء المرجعية الرشيدة للمقاتلين الأبطال فضلا عن المساعدات المادية التي هم في أمس الحاجة اليها نظرا لمناطقهم البعيدة عن مرور المواكب الداعمة لقواتنا البطلة .

وقال مسؤول محور سامراء الشيخ خليل العلياوي" الوفد بين لجميع المقاتلين الذين التقاهم على سوتر العز والشرف، مكانتهم العظيمة التي لا يمكن وصفها، فضلا عن بيان ارتباطهم الحقيقي بسيرة سيد الشهداء "عليه السلام".

وقدم بعض المساعدات للقوات البطلة من الحشد الشعبي المبارك، وأعرب المجاهدون عن مدى سرورهم وامتنانهم للجنة الإرشاد ومبلغيها الذين يواصلون الليل بالنهار من اجل خدمة المقاتلين.

مبلغو العتبة العلوية ومعتمدي المرجعية العليا يرافقون مواكب وحملات العزة والكرامة لدعم المجاهدين المرابطين في ساحات الدفاع عن الوطن والمقدسات
April / 21 / 2017
عدد الزيارات : 156
طباعة الخبر