حول القسم

  • المقدمة

تعد عمارة العتبات المقدسة لائمة أهل البيت (ع) من اشرف واهم الأعمال التي انعم الله تعالى بها على طائفة من الناس امتحن الله قلوبهم لدينه الأصيل وهم شيعة أهل البيت (ع) ومحبيهم والسائرين على خطاهم واللائذين بحصنهم المكين وذلك بالرغم من شانئيهم وحاسديهم والمبغضين لإل الرسول (صلى الله عليه واله وسلم)وقد ضرب أولائك المخلصون عبر التاريخ أروع صور التفاني والعطاء الثر الذي بذلوه رخيصا عند أعتاب أئمتهم الطاهرين فكانت تلك المراقد المقدسة بلطف الله سبحانه وتعالى بقاعا يانس بها المتقون .

ان عمارة العتبة المقدسة لمرقد سيد الأوصياء (ع) وزيارتها لها جذور أسلامية وتاريخية ضاربة القدم في عمق تاريخ الشريعة الإسلامية ونحن نلمس ذلك واضحا في الحديث المروي عن الأمام الحسين (ع) أن النبي  (صلى الله عليه واله وسلم) قال لأمير المؤمنين (ع) :(والله لتقتلن بأرض العراق وتدفن بها ) فقال أمير المؤمنين (ع) : ( يا رسول الله , ما لمن زار قبورنا وعمرها وتعاهدها ؟)  فقال (صلى الله عليه واله) (يا ابا الحسن ان الله جعل قبرك وقبور ولدك بقاعا من بقاع الجنة وعرصة من عرصاتها  , وان الله جعل قلوب نجباء من خلقه وصفوه من عباده تحن إليكم وتتحمل المذلة والأذى فيكم فيعمرون قبوركم ويكثرون زيارتها تقربا منهم الى الله , ومودة منهم لرسوله , اؤلئك يا علي المخصوصون بشفاعتي, والواردون حوضي , وهم زواري غدا في الجنة , ياعلي من عمر قبوركم وتعاهدها فكأنما أعان سليمان بن داود على بناء بيت المقدس , ومن زار قبوركم عدل ذلك له ثواب سبعين حجة من حجة الإسلام , وخرج من ذنوبه حتى يرجع من زيارتكم كيوم ولدته امه, فابشر وبشر أوليائك ومحبيك من النعيم وقرة العين بما لاعين رات ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر...)

 

لذلك قامت على خدمة العتبة العلوية المقدسة اليوم جهود متضافرة لعدد من الأقسام المباركة اخذ كل على عاتقه مسؤولية محدد ينهض بها منتسبوا ذوي خبرات في مجال أعمالهم كل حسب اختصاصه , وترعى الجميع أمانة عامة تحضى بمباركة المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف, ولقد برزت تلك الجهود بعد امد من الحقب المظلمة التي مرت على ارض هذا البلد الكريم طالت فيها أيدي الاعتداء والانتهاك مرقد أمير المؤمنين (ع) بالأذى والتخريب وشفعتها بالإهمال والتغييب  حتى عاد هذا المكان اشرف تربة بعد تربة رسول الله (صلى الله عليه واله) .

 

  • رؤية القسم

من أولويات قسم الصيانة الهندسية هو نقل الخبرات العالمية في طرق الصيانة بفرعيها (الصيانة الدورية والصيانة الاضطرارية)إلى داخل القسم وأيضا نقل الخبرات العالمية والتطور الحاصل في كافة المجالات الصناعية والحرفية  وإدخال الآلات الحديثة للعمل داخل قسم الصيانة الهندسية  وتقليص كلف الإنتاج المادية لكل ماهر  منتج من قبل قسمنا أو ما يعاد صيانة وأيضا أعادت تدوير المواد المستعملة داخل العتبة العلوية المقدسة لاستفادة منها في أماكن أخرى  وعدم التبذير في شراء المواد الأولية وأعادت النضر الدائم في كل ما يحتاجه القسم من صرفيات مادية أيضا هنالك الكثير من المتعاونين مع القسم بخصوص نقل الخبرات الفنية والهندسية من خارج البلاد وداخلة لكوادرنا  الموجودة في قسم الصيانة الهندسية وأيضا هنالك مجوعه من المهندسين والاستشاريين من كوادر قسمنا برأسه السيد رئيس القسم يكون لهم اجتماعات دورية لمناقشة كل ما يحتاجه القسم والعاملين فيه لتقديم أكمل وارقي الخدمات للزائرين الكرام ولجميع مرافق العتبة العلوية المقدسة  .

 

  • قيم القسم
  1. احترام قدسية المكان واحترام الزائرين الكرام.
  2. العمل الجماعي والتنسيق بين الشعب .
  3. النزاهة وعدم التبذير  وعدم الإسراف .
  4. حب العمل وجعله خالصا لوجه الله تعالى.
  5. أتمام العمل بالحرص والتفاني والإخلاص.

 

  • رسالة القسم

قسم الصيانة من الأقسام الأساسية في العتبة العلوية المقدسة تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة من حيث الإعمال التشغيلية والأعمال الحرفية التي تعمل على الحفاظ على ديمومة المرقد الطاهر وخدمة الزائرين .أيضا نقوم بتطوير خبرات المنتسبين بشكل دائم وتوفير الجو الملائم للعمل والعمل بشكل حثيث من اجل إظهار  المرقد الطاهر بأجمل وأكمل صورة من ناحية الخدمات المقدمة من قبل قسم الصيانة الهندسية .