نبذة عن المشروع

مشروع صحن فاطمة الزهراء ع

يعد مشروع صحن فاطمة الزهراء ع من أكبر المشاريع العمرانية التي تنفذ في العتبات المقدسة في العراق، ومن المؤمّل انجاز كامل المشروع خلال العامين المقبلين ان شاء الله تعالى، وينفذ هذا المشروع من جهة متبرعة هي لجنة اعمار العتبات المقدسة في العراق بالتعاون مع ديوان الوقف الشيعي وتنفيذ مهندسين مختصين في هذا المجال من العراق وايران.

ملاذ المشتاقين

توسعة الصحن الحيدري الشريف أو كما اشتهر باسم (صحن فاطمة ع) هو اضخم مشروع تسعى العتبة العلوية المقدسة الى إقامته بجوار مرقد الإمام علي ابن ابي طالب ع ضمن مشاريعها الاستراتيجية لتوسعة المرقد الشريف، وتتزامن أهمية هذا المشروع مع الزيادة المضطردة في أعداد الوافدين الى مرقد أمير المؤمنين ع عاما بعد عام وبخاصة مع الانفتاح الذي يشهده العراق بعد عقود من التضييق ومنع محبي اهل البيت من زيارة اضرحتهم المقدسة.

ما هو صحن فاطمة ع؟

صحن فاطمة ع‏ مشروع عملاق بمساحة 61,000 متر مربع أي ما يعادل تقريبا أكثر من اربعة أضعاف الصحن الحالي، وهو جزء من مشروع التوسعة الكبير للعتبة العلوية المقدسة، ويتضمن المشروع 4 طوابق تحتوي على قاعات مغلقة كبيرة لإيواء الزائرين الذين يرغبون بأداء مراسم الزيارة والصلاة والدعاء.

 كما يحتوي المشروع على ساحات خضراء واسعة تضيف جمالية للمشروع.

يقع صحن فاطمة ع في ‏الجهة الغربية من العتبة العلوية المقدسة، وبالتحديد في المنطقة ‏الممتدة من مرقد ‏صافي الصفا ومقام الامام زين العابدين ع وحتى الجدار الغربي للعتبة.

يشتمل هذا المشروع العملاق على ‏مبانٍ كبيرة ومهمة مثل متحف الحرم ‏العلوي الذي ‏سيضم نفائس الخزانة العلوية، ‏كما سيتم إنشاء مكتبة حديثة ‏وكبيرة تتسع لمليون كتاب مع خزانة ومشفى ‏خاص لمخطوطات ‏العتبة، بالإضافة الى انشاء بنايات  لأقسام العتبة العلوية المقدسة الادارية، و قاعات مخصصة لطلبة العلوم الدينية لإقامة حلقات الدروس الحوزوية وذلك لكثرة الطلبة الوافدين الى مدينة الامام علي ع من داخل العراق و خارجة بعد الانفتاح الذي شهده العراق بعد عام 2003 .

‏والجزء الأهم من المشروع هو الجزء الذي يمثل أماكن العبادة والزيارة الذي ‏‏يشكل حوالي 50% من مساحة المشروع، هذا الجزء يمكن للزائر ان يقيم فيه الصلاة وقراءة القرآن والدعاء وجميع الأمور العبادية التي تندرج ضمن زيارة الإمام ع مع توفير الخدمات اللازمة للزائرين فيه، كمضيف ومطعم ‏للزائرين وآخر للمنتسبين مع مجاميع صحية كبيرة.‏

 

مواصفات المشروع الهندسية

صحن فاطمة ع يحتوي على الهندسة المعمارية الإسلامية الخالصة فضلا عن تفاصيل من العمارة النجفية، كما يتضمن الآليات والتقنيات الحديثة مثل السلالم المتحركة والمصاعد الكهربائية ووسائل التكييف وكل ما يتعلق براحة الزائر في هذا المكان المقدس.

يلحق بقسم العبادة والزيارة من الخلف المتحف الذي يتكون من ستة طوابق بمساحة أرضية تزيد على 3000 متر مربع للطابق الواحد، وسوف يحوي المتحف جميع مقتنيات العتبة الثمينة، كهدايا الملوك والرؤساء القديمة التي يعود تاريخها الى أكثر من 400 عام.

ومن الجهة المقابلة للمتحف سوف تكون هناك مكتبة كبيرة بمساحة مشابهة لمساحة المتحف بخمسة طوابق تضاف لها الأبنية الإدارية للحرم.

تحت هذا المنشأ سوف يكون هناك موقف خاص للسيارات، وحول المنشأ سوف يكون هنالك نفق لدخول وخروج السيارات الخاصة بالصحن الشريف.

ان صحن فاطمة هذا هو جزء من مشروع التوسعة العام للعتبة وستلحق به كثير من الأبنية والمنشآت على جانبي الحرم الحالي وكذلك في السفح المقابل للعتبة كأماكن لإيواء الزائرين.  

مدة التعاقد على انجاز المشروع أربع سنوات ونسبة الانجاز متقدمة فيه على جدول العمل، ومن المؤمل أن يتم اكمال المشروع قبل أوانه المقرر.

مشاريع ملحقة

هناك مشاريع مهمة لتوسعة العتبة العلوية المقدسة من أهمها تطوير مساحة 60 مترا من جهات الصحن الشريف، الجهة الشمالية والشرقية والجنوبية، وبالفعل فقد افتتحت العتبة من الجهة الشمالية صحن الامام الحسين(عليه السلام) الذي يستوعب اعداد كبيرة من الزائرين ويتضمن مجموعة من الخدمات المخصصة لهم، كما افتتحت العتبة من الجهة الشرقية صحن الامام الحسن(عليه السلام)، ولكن تبقى مشاريع توسعة العتبة من الجهة الغربية هي التي تحتل المساحة الاهم والأكبر.

نسب متقدمة في الانجاز

من خلال الاعمال المستمرة للكوادر الهندسية والفنية التابعة لمؤسسة الكوثر المسؤولة عن انجاز مشروع صحن فاطمة الزهراء ع التابع للعتبة العلوية المقدسة تم الاعلان عن وصول العمل  في الهيكل الكونكريتي التابع لقسم العبادة والزيارة بنسبة  100 %, وبوشر بأعمال الإنهاءات والخدمات الميكانيكية الخاصة بهذا الجزء اضافة الى القباب العالية الخاصة بهذا الجزء,  كما وعدت الشركة انه خلال  أشهر سيكون جزء كبير من قسم العبادة والزيارة جاهزا لاستخدام الزوار إذ سيرتبط  الجزء المنجز برواق ابي طالب على الأقل بفتحتين أو ثلاث خلال هذه المدة.

كما تم الاعلان في وقت لاحق عن أفتتاح الهيكل الكونكريتي  لبناية المكتبة الحيدرية الكبرى التي تتكون المكتبة من خمسة طوابق بمساحة 3 آلاف متر مربع أي بمساحة 15 آلف متر مربع، وتقع على الجهة الشمالية من مسار الصحن الحيدري الشريف (مقابلة محلة الحويش)، وقد صممت وفق تصميم عالمي، وهي مهيأة لاستقطاب الباحثين بعد اكتمال صورتها النهائية ، كما تم افتتاح هيكل المتحف العلوي  الذي يقع مقابل منطقة (المشراق) لكونها اقدم منطقة في النجف الاشرف، وهذا المتحف يتكون من ستة طوابق بمساحة 3 آلاف متر مربع أي بمساحة كلية تقدر بـ 18 ألف متر مربع، وقد صمم هذا  المتحف وفقا لمواصفات المتاحف العالمية.

 زيارات ميدانية الى أرض المشروع

زار  الامين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار هاشم حبل المتين مشروع صحن فاطمة ع في 12/4/2015  وتفقد  الاعمال المتواصلة والجارية في المشروع.

وقد رافقه في هذه الجولة مدير مشاريع مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة في العراق - فرع النجف المهندس حسن خوشرو، ومدير مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة في العراق - فرع النجف والسيد علي رضا فداكار

وقام الامين العام بجولة تفقدية لجميع مفاصل وأرجاء المشروع اطلع خلالها على الاعمال الجاري انجازها، كما استمع الى شرح مفصل من قبل المتخصصين عن مراحل الانجاز والنسب المتحققة من تلك الانجازات كما عقد اجتماعا موسعا مع السادة المسؤولين عن المشروع استمر ساعات عدة، حث خلالها العاملين في المشروع بالإسراع في عملية الانجاز وبحث معهم السبل الكفيلة لحل المشاكل والمعوقات التي قد تحصل أثناء عملية الانجاز داعيا الى تذليلها على الفور.

كما زار الوكيل العام للمرجع الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني السيد جواد الشهرستاني والوفد المرافق له من مؤسسة آل البيت ع لإحياء التراث، و ذلك  في يوم 13/4/2015 و تفقد الاعمال الجاري انجازها في مشروع صحن فاطمة الزهراء ع، وحث سماحة السيد الشهرستاني العاملين على المشروع الى بذل أقصى الجهود والامكانات لإنجاز المشروع خدمة للزائرين الكرام المقبلين من جميع انحاء العالم.

صحنان للفتية والفتيات في صحن فاطمة

أعلن الامين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار هاشم حبل المتين عن تخصيص صحني «السيد المحسن» و «السيدة رقية» لتعليم الفتية والفتيات على مشروع صحن فاطمة الزهراء ع الجاري انجازه من قبل كوادر مؤسسة الكوثر لإعمار العتبات المقدسة في العراق بالتعاون والتنسيق مع الكوادر الهندسية والفنية العاملة في العتبة العلوية المقدسة والاقسام ذات العلاقة .

وجاء اطلاق هذه المبادرة من قبل السيد حبل المتين خلال الحفل الذي اقامته الامانة العامة للعتبة المقدسة ممثلا بقسم الشؤون الدينية دار القرآن الكريم احتفاءً بتخرج الدورات الصيفية وتكريم كوادر برنامج الزائر الصغير الذي أطلقته العتبة المقدسة منذ شهر رمضان المبارك.

وقد قدم جمع من الطلبة والطالبات من برنامج الزائر الصغير طلباً الى الامين العام للعتبة المقدسة ابدوا من خلاله الرغبة بالموافقة على تخصيص صحن خاص يكون من حيث الامور التنظيمية والادعية والزيارات والقضايا الخدمية مختصاً بفئتي الفتية والفتيات الزائرين ضمن المخططات  الهندسية المقررة في مشروع صحن فاطمة الزهراء ع.

وخلال الحفل وافق سماحة السيد نزار حبل المتين على الطلب مؤكداً  : نقول لأولادنا وبناتنا من الفتية والفتيات الذين احتضناهم في برامجنا التوجيهية والتوعوية والثقافية خلال العطلة الصيفية اننا بصدد تخصيص مساحات معينة في مشروع صحني فاطمة الزهراء ع لاحتضان شريحتي الفتيان والفتيات وذلك من خلال اطلاق تسمية صحن «المحسن» والسيدة «رقية» في المشروع.

انتظار ساعة الصفر

في رحاب المرقد الطاهر لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب ع وبين جنبات هذه المدينة المعطاءة مدينة العلم والعلماء النجف الأشرف يبقى الجميع على موعد مع اكبر انجاز تقيمه العتبة العلوية المقدسة في هذه البقعة المطهرة لاستقبال الزائرين الكرام الذي سيفتح الباب واسعا لمزيد من التوسع والتطوير الذي يشهده مرقد امير المؤمنين ع في المستقبل القريب.